السياسية

الحكومة الموريتانية تسحب من وزير الداخلية سيارة حكومية كانت بحوزته بعد إعلان …”تفاصيل”

سحبت السلطات الموريتانية سيارة حكومية كانت لدى وزير الداخلية السابق محمد ولد معاوية منحت له بموجب رئاسته لمجلس إدارة الشركة الوطنية لصيانة الطرق “أنير” التي تم دمجها مع شركة الصانة والاشغال والنظافة ATTM، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من إعلان  الوزير السابق معارضته للنظام.

وأكدت مصادر عائلية للأخبار، التي أكدت الخبر، أن سحب السيارة جاء بعد فشل مفاوضات خاضها رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم مع ولد معاوية لثنيه عن قراره بمعارضة النظام، وقد توصل النقاش بينهما لطريق مسدود.

وأضاف المصدر أنه بعد فشل المفاوضات إثر رفض ولد معاوية التراجع عن قراره قامت السلطات اليوم بمصادرة السيارة التي كانت ممنوحة له بصفته رئيسا لمجلس إدارة، وذلك بعد حوالي 8 أشهر من إقالته من المنصب.

وأشار المصدر إلى العرف السائد بالنسبة لرؤساء مجالس الإدارة وهو ترك السيارة لهم، مشيرا إلى أن رئيس مجلس الإدارة السابق لولد معاوية تركت له سيارتان إلى اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى