السياسية

تفاصيل حادثة الإعتداء التي تعرض لها محمد محمود ولد بدي في قرية “التيسير”

تم الكشف عن تفاصيل حول حادثة إعتداء تعرض لها محمد محمود ولد بدي قبل يومين في قرية “التيسير” شمال العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وقال المكتب الإعلامي للشيخ علي الرضى بن محمد ناجي الصعيدي في بيان له: “إنارة للرأي العام واحتراما لحقه في الاطلاع على الاخبار الصادقة والدقيقة.

نود أن نبين حقيقة حادثة حصلت في قرية التيسير البارحة ليلة الإثنين 09/ ذي الحجة شهر الله الحرام 1439 من هجرته صلى الله عليه وسلم
الموافق 20/08/2018.

والحادثة هي محاولة اعتداء بسلاح أبيض “موس” على السيد محمد محمود ولد بديK فبينما هو يستقبل الدائنين في المكان المخصص لاستقبالهم إذ دخل عليه رجل “يطالبه ب 2.400.000” أوقية قديمة
فوقف محمد محمود للسلام عليه والترحيب به فتفاجأ بالرجل يهوي نحوه بيده وبها “الموس” ليضربه فانتحى عنه جانبا ونجا بفضل الله بأعجوبة ولما كر الرجل ثانيا انتبه الحاضرون وتدخلوا وبعد شد وجذب سيطروا عليه ولم يصب محمد محمود ولا غيره بأذى والحمد لله رب العالمين وحده بيده الأمر لا مرد لحكمه.

وتم تسليم الرجل لقوات الأمن في مفوضية الشرطة تيارت 2 وسجل السيد محمد محمود شكايته _ وهي الأولى من نوعها _ لطابعها الجنائي الخطير.
وأخذت القضية مسطرتها القانونية الطبيعية.
وفي المساء وصل التيسير وفد كريم محترم مبجل من مجموعته القبلية يوم عرفة وهم صيام واعتذروا عما بدر من ابنهم، وتم قبول عذرهم وإطلاق سراح ابنهم في كفالة ابن عمه، وتولي ابن عمه المذكور الوكالة على اقتضاء دينه، مع تأخير سداده تكرما منهم، وتم استقبال وفدهم الكريم من قبل جماعة من أهل التيسير يتقدمهم الشريف العالم الحسن بن عابدين في جو يطبعه الود والإخاء.

والله المستعان وحده”.

ميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى