السياسية

بعد فشله امام بنت عبد المالك ولد منصور زعيما للمعرضة الديمقراطية

بات من شبه المؤكد أن حزب التجمع الوطنى للإصلاح والتنمية المعارض سيختار رئيسه السابق محمد جميل ولد منصور لقيادة زعامة المعارضة بموريتانيا خلال المرحلة القادمة.

ويعتبر ولد منصور من أبرز قادة الحزب ومنظريه، وكان أحد المرشحين فى الانتخابات الأخيرة لقيادة أبرز المجالس الجهوية (المجلس الجهوى بالعاصمة نواكشوط) .

وقد خسر ولد منصور الصراع لصالح مرشحة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم فاطمة بنت عبد المالك، رغم حصوله على أكثر من 48 ألف صوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى