السياسية

هؤلاء مسئولون عن هزيمة موريتانيا إمام انغولا

بعد الفوز علي بركينا فاسو كتبت محذرا من مغبة الفرحة الزائدة والتأكد من التأهل لنهائيات أمم افريقيا الكمرون 2019داعيا للتريث والعمل علي كشف أخطاء المدر مارتينز وعدم الاستهانة بانغولا واليوم وقبل ساعات قليلة من لقاء الإياب إمام انغولا فإنني احذر مجددا من تكرار الأخطاء التي ارتكبت في مباراة الذهاب وأدت للهزيمة الكبيرة إمام انغولا ومن الآن علينا ان نحدد بشكل واضح المسئولين عن تلك الهزيمة المؤلمة وهم في نظري ثلاثة ليس من ضمنهم رئيس الاتحادية احمد ولد يحي الذي يقتصر دوره علي توفير السبل المريحة لان يكون الجهاز الفني واللاعبون في أفضل الظروف واعتقد بانه نجح في ذالك نجاحا منقطع النظير بينما مسؤولية الهزيمة تقع علي هولاء:

1/المدرب الفرنسي  مارتينز لقد اثبت عمقا تكتيكيا عقيما اظهر بانه لم يستفد من هزائمه السابقة الشنيعة التي حدث في نهائيات الشان الماضي فحافظ علي نفس الخطة رغم تقدم انغولا بهدف وترك المساحات والشوارع مفتوحة حتي نهاية المباراة.

2/المدرب المساعد مصطفي صال الذي وقف كالتمثال امام الاخطاء الشنيعة للمدرب الفرنسي دون ان يحاول مساعدته في اصلاحها خلال اللقاء كما هو الدور المطلوب منه.

3/اللاعبون الين كانو بعيدين من رد الفعل المطلوبة بعد هدف التعادل واستسلمو تماما للهزيمة قبل حدوثها بوقت طويل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту