السياسية

مدير الاذاعة في موريتانيا ينتقد بقوة السعودية وامام الحرمين السديس

انتقد مدير اذاعة التنوير الموريتانية الحسن ولد مولاي اعلي السلطات السعودية وامام الحرمين السديس وكتب عر حسابه الشخصي علي الفايس بوك 

مجزرة كبرى…. ومقتلة عظيمة… ارتكبها تحت جنح الظلام، المدعي العام السعودي، أطاحت بمآت الرؤوس، يتقدمهم الملك وابنه، والسديسي والسيسي، وبقية الشياطين الخرس، على عروش الوهم، ومآت المقربين من قصر اليمامة؛ والآلاف المؤلفة من ذباب موائد الطغاة، وأيتام الدابرين الهالكين من الفراعنة؛ وكان من أبرز الضحايا قناة العربية والإخبارية وأم بي سي، وسكاي نيوز عربية، والقنوات المصرية واللبنانية والموريتانية،

وكل قنوات التطبيل والتدجيل والتخريف، والكثير الكثير من بشمركة الصحافة (بالسين والخاء)… بصعقة واحدة مات الجميع وشبعوا موتا، صعقة الاعتراف بافتراس الكلاب البشرية للكاتب الصحفي جمال الخاشقجي، داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

اللهم لا ترحمهم، ولا تعف عنهم، وضاعف لهم العذاب بما اقترفوا .. آمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى