السياسية

المساجد تلحق هزيمة كبيرة بالحزب الحاكم في عرفات

يجمع العارفون ببواطن اسرار مقاطعة عرفات اكبر واهم مقاطعات العاصمة نواكشوط واكثرها كثافة سكانية علي الاطلاق بان السيطرة المطلقة للاسلام السياسي علي مساجد المقاطعة والمبالغ المالية الهائلة المصروفة علي القائمين عليها والسيطرة بشكل كامل علي المشاعر الدينية للسكان جعلت من مقاطعة عرفات اكبر ملاذ للسلفيين والمتشددين الذين يرون في بلدية عرفات خلافة اسلامية جديدة واجب البيعة فيها والولاء للخليفة الذي هو اي عمدة يتم تعيينه من طرف تواصل ولاشك بان المسؤولية الاولي تقع علي عاتق وزارة الشؤون الاسلامية التي لم تلعب دورها في حماية اماكن العبادة من سطوة وجبروت الفكر المتطرف وماله الغزير فحاليا هناك في مقاطعة عرفات مجمعات دينية ضخمة تضم مسجد ومحظرة ومنازل كلفت مئات الملايين من الاوقية وزارة الشؤون الاسلامية رخصت لبنائها دون ان تعرف مصدر هذه الاموال الغزيرة ودون ان تكلف نفسها اكتشاف ائمة هذه المجمعات والمساجد

الذين يمثلون الفكر المتطرف وغالبيتهم من خريجي السجون في فترة ولد الطايع فالمغرب الذي حصن نفسه من هذا الموقف الذي وقعت فيه موريتانيا جاء بفضل عمل وزارة الشؤون الاسلامية واشرافها علي كل صغيرة وكبيرة تهم دور العبادة واستبعاد جميع المشتبه بهم في موضوع الغلو والتطرف لذالك كان من الواضح بان تدخل جميع الفاعلين في السلطةالموريتانية بدون جدوي لان الموضوع يتعلق بعقيدة ودين لاشخاص يعتقدون بان التصويت لغير تواصل هو بمثابة خروج عن الدين ولا شك بان سيطرة الاسلام السياسي علي اكبر مقاطعات العاصمة هو انذار شديد اللهجة للقيادة الموريتانية بانه ما لم تلعب وزارة الشؤون الاسلامية دورها الحقيقي في الحفاظ علي العقيدة الصحيحة للمجتمع الموريتاني وتعرف بان دورها ليس فقط اموال الحج وافطار الصائم فان موريتانيا باسرها علي طريق التحول لنهج متطرف يعبد الطريق امام تسلم البلاد باسرها من طرف  الغلاة والمتطرفين والذين عاني المسلمين منهم اكبر من اي شيئ آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту