السياسية

الناطق الرسمي باسم الحكومة يتحدث عن المحاصصة في موريتانيا

تعقيبا على اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في دورته الأسبوعية العادية صباح اليوم الخميس 22 صفر 1440 للهجرة الموافق فاتح نوفمبر 2018 رد معالي وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الأستاذ سيدي محمد ولد محم على أسئلة الصحفيين والتي تناولت النقاط التالية : ــ تعدد مناصب بعض أعضاء الحكومة. ــ مطالب المنتدى بإعادة النظر في المنظومة الانتخابية واتهام قادته للنظام باحتكار المناصب في شريحة واحدة. وفي مستهل رده على الأسئلة قال معالي الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة إن للتعارض الوظيفي ضوابط وقوانين وعلى الجميع الاطلاع عليها ونفى سيادته حصول أي تعارض معتبرا أن  الوزير الأول لا يجمع بين منصبه وأي منصب آخر حتى تطرح مسألة التعارض.

وأكد  الناطق الرسمي باسم الحكومة على ضرورة الرجوع إلى قوانين التعارض قبل طرح أية حالة. وعن المنظومة الانتخابية قال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن من يتحدثون عن مراجعتها سبق وأن تمت دعوتهم مرارا وتكرارا لإجراء حوار يتم خلاله وضع أسس هذه المنظومة لكنهم فضلوا الغياب لأنه ليس لديهم ما يقدمونه . واعتبر الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة إن منظومتنا الانتخابية تعتبر من أحسن المنظومات الانتخابية في المنطقة إن لم يكن العالم ، وأشار سيادته إلى أن من نظر إلى الحجم الهائل من المرشحين في الاستحقاقات الماضية وقارنها بالطعون القليلة التي تم تقديمها سيدرك أن منظومتنا الانتخابية بخير. وحول دعاوى المحاصصة أكد الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة أننا في موريتانيا نعيش في دولة مواطنة الحكم فيها صناديق الاقتراع ولسنا في دولة محاصصة لكن الإفلاس السياسي قد يدفع البعض إلى طرح مواضيع غايتها إثارة النعرات والمساس باستقرار البلد وأمن نسيجه الاجتماعي لمجرد أنهم ليسوا في السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى