السياسية

عاجل / ولد عبد العزيز في مقاطعة لكصر من اجل هذه القضية الهامة

أشرف  رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين بمقاطعة لكصر على تدشين توسعة وإعادة تأهيل شبكة توزيع المياه بنواكشوط.

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي إيذانا بتشغيل الشبكة كما أزاح الستار عن اللوحة التذكارية لها.

واستمع رئيس الجمهورية من القائمين على هذه المنشأة الهامة إلى شروح مفصلة حول مكوناتها الفنية ودورها في تأمين تزويد العاصمة بالماء الصالح للشرب.

وأدى رئيس الجمهورية بعد ذلك مباشرة زيارة لمركر القيادة والتحكم بالشركة الوطنية للمياه حيث استمع الى شروح مفصلة حول الخصائص الفنية للمركز ودوره في تسيير وضبط المعطيات المتعلقة بشكة توزيع المياه على مستوى العاصمة.

وأكد وزير المياه والصرف الصحي، السيد اسلم ولد سيد المختار لحبيب، في كلمة بالمناسبة، استشعار فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لفداحة واقع العطش الذي كانت تعاني منه العاصمة مما دفع الحكومة إلى وضع خطط محكمة لتنمية وتفعيل القطاعات الحيوية عامة وقطاع المياه والصرف الصحي بصورة خاصة.

وهنأ الوزير سكان العاصمة على وجود شبكة مياه شرب عصرية شاملة لكافة أحياء المدينة داعيا في هذا الإطار إلى الاستخدام الأمثل لهذه الشبكة والعمل على عقلنة استغلالها وتفادي الإسراف في الاستفادة منها.

وأعاد إلى الأذهان ما تم تنفيذه من برامج ومشاريع هيكلية وطنية كبرى وخاصة في مجال المياه كإكمال الأشغال في حقل نكط لزيادة إنتاج الماء في كيفة ب ٢٤٠٠ متر مكعب يوميا وتزويد مدينة نواذيبو بالماء الصالح للشرب من خلال مشروع تحلية ماء البحر. ومشروع آفطوط الشرقي لتزويد أكثر من ٤٠٠ قرية في ولايات كوركل ولعصابه ولبراكنة وغيرها من المشاريع.

وكان عمدة بلدية لكصر السيد محمد السالك ولد عمار قد تناول الكلام قبل ذلك حيث رحب باسم سكان مقاطعة لكصر برئيس الجمهورية مثمنا الانجازات التي تحققت في عهده في عموم الوطن وفي مختلف المجالات.

وأضاف أن مشروع تأهيل وتوسعة شبكة توزيع المياه في نواكشوط يشكل اكبر دليل على الاهتمام الكبير الذي يوليه رئيس الجمهورية لشؤون المواطنين.

ويتكون مشروع توسعة شبكة توزيع مياه نواكشوط إضافة إلى شبكة المياه الخاصة بالحرم الجامعي من :

اقتناء وطرح وتشغيل ١٤٦٠كلم من الأنابيب تتراوح أقطارها مابين ٧٥ و٧٠٠مم

انجاز ٦٥٠٠٠ توصلة منزلية جديدة بأسعار رمزية

انجاز محطتي ضخ بسرعة متغيرة

انجاز خزانين.

وقد مكن انجاز هذه المرحلة من :

تحسن الضغط والتدفق في مناطق المشروع

تطوير نمط التوزيع من خلال ثلاثة أقطاب رئيسية مدعمة بعدادات توفر البيانات الأساسية عن الكميات المرسلة عبر شبكة النقل للقطب المعني مع نظام تحكم عن بعد يوفر البيانات الأساسية عن التوزيع في الوقت المباشر.

تحسن كبير في نسبة مردودية شبكة توزيع المياه في منطقة المشروع.

ويصل الغلاف المالي لانجاز هذا المشروع المكون من ٩ اجزاء إلى ١٩مليار أوقية قديمة بتمويل من الدولة الموريتانية ودعم من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والصندوق السعودي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والبنك الإسلامي للتنمية.

وجرت وقائع التدشين بحضور الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية وعدد من أعضاء الحكومة وأعضاء السلك الدبلوماسي ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة المجلس الجهوي لنواكشوط وحاكم لكصر والمنتخبين بالمقاطعة.

وكان ولد عبد العزيز قد أشرف  بمركز امحيجرات الإداري على تدشين ميناء “تانيت” للصيد التقليدي  التابع لمقاطعة بنشاب بولاية اينشيري، والواقع على بعد 60 كيلومترا شمال غرب نواكشوط.

وكان في استقبال رئيس الجمهورية لدى وصوله الميناء وزيرة التجهيز والنقل السيدة آمال بنت مولود و والي اينشيري السيد محمد ولد السالك وحاكم بنشاب ورئيس مركز امحيجرات الإداري والمنتخبين المحليين.
وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي ايذانا بتشغيل هذه المنشأة الاقتصادية الهامة، قبل أن يزيح الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة لها.
وتجول رئيس الجمهورية داخل مختلف أجنحة الميناء، كما استمع إلى شروح من القائمين عليه حول قدرته الاستيعابية وطاقته الإنتاجية و فرص العمل التي يوفرها، والنتائج الإيجابية المتوقعة مع بداية استغلاله على حياة المواطنين بصفة خاصة و الإضافة النوعية التي ستترتب على ذلك على الاقتصاد الوطني بصفة عامة.
ويتسع هذا الميناء الذي كلف خزينة الدولة 27 مليار أوقية قديمة، لرسو حوالي 400 زورق وقارب صغير ومتوسط الحجم، كما أنه يضم أرصفة للتفريغ والتحميل وغرفا للتبريد والتخزين و شبكات مياه وصرفا صحيا وحيا سكنيا للصيادين.
كما يتوفر هذا الميناء الذي يدخل تدشينه في إطار الفعاليات المخلدة للذكرى ال 58 لعيد الاستقلال
الوطني، كذلك على سوق لبيع الأسماك ومحطة لتوليد الكهرباء، وأخرى لتحلية المياه، إضافة إلى جميع الخدمات الأساسية لمزاولة الأنشطة ذات الصلة بالصيد التقليدي.
وجرى حفل التدشين بحضور وزير الصيد والاقتصاد البحري ومدير ديوان رئيس الجمهورية و عدد من المستشارين والمكلفين بمهام برئاسة الجمهورية ومنتخبي الولاية وشخصيات أخرى.
وكان رئيس الجمهورية موضع استقبال شعبي حار من طرف سكان مركز أمحيجرات الإداري والقرى المجاورة للميناء حيث عبر هؤلاء السكان من خلال الشعارات واللافتات والهتافات عن ترحيبهم بفخامة رئيس الجمهورية، مثمنين الانجازات التي تحققت خلال العشرية الأخيرة في ولايتهم بصفة خاصة وفي جميع مناطق البلاد بصفة عامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту