السياسية

فضيحة /مسجد في نواكشوط يحرض ضد عزيز وبن سلمان صورته

هل تحولت المساجد في انواكشوط الي أوكار لداعش ؟ سؤال أصبح ملحا هذه الأيام بعد تحول منبر أحد المساجد في العاصمة الي منبر تفكيري داعشي صرف 
حيث اقدم امام في تنسويلم علي تخصيص الجزء الأخير من خطبة الجمعة اليوم  لمهاجمة نظام ولد عبد العزيز ووصف أركانه بالخونة للامانة التي في رقابهم وباللصوص والنهابين …
ليس هذا فحسب بل وصف علنا بن سلمان بالسفاح وكال له ما شاء من اللعنات قبل أن يعرج علي الإمام أحمدو ولد لمرابط ويهاجمه بشدة علي مدحه لبن سلمان ….

هذه الخطبة أحدثت لغطا كبيرا بعد نهاية الصلاة وأكدت أن الدولة لا تتحكم في مساجدها ولا في ائمتها الذين أصبحوا يحرضون الناس علنا في المساجد

ومن الغريب أن المسجد الذي تلعن فيه حكام السعودية ممول من طرف السعودية نفسها

وكالة انباء الشرق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى