السياسية

وزير يكشف تفاصيل خيانة كبري ابطالها ضباط موريتانيون مشهورون

قال الوزير السابق أحمد ولد سيدي باب إن تنازل المنقلبين على الرئيس الأسبق المختار ولد داداه من العسكريين عن الصحراء الغربية غير مقبول لأنه تنازل عن جزء من التراب الوطني ، ومبررات الدفاع عنه واضحة ومن غير المقبول أن يأتي الانقلابيون ليبرموا صفقة تتغير بها المواقف .

وأضاف ولد سيدي باب الذي كان يتحدث في الحلقة الخامسة من برنامج “دفاتر وطنية ” إن هذا التنازل مخالف للمواقف التي عنده وعند زملائه في الحكومة المنقلب عليها

وذلك ما دفعه للقاء والي ادرار بعد توقيع مجموعة من عشيرته (اسماسيد ) على  رسالة تؤيد التنازل عن الصحراء وأدرجوا اسمه فيها ما دفعه إلي لقاء الوالي والتأكيد له أن توقيعه للرسالة فرية .

لمتابعة تصريحات الوزير يمكنك مشاهدة فيديو الحلقة المرفق

نوافذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту