السياسية

تفاصيل الفضيحة الكبرى التي هزت نواذيبو صباح اليوم

هزت مدينة نواذيبو, صباح اليوم فضيحة كبرى بطلها مواطن سينغالي الجنسية.

القصة بدأت بتولي شركة إسبانية تنفيذ أشغال توسعة ميناء نواذيبو المستقل, حيث أنهت الأشغال وتركت معداتها لدى حارس سنغالي .

وبدل أن تعاد تلك المعدات إلى إسبانيا أو تتم جمر كتها للولوج إلى الأسواق الموريتانية, اكتشف تحقيق قامت به عناصر من الجمارك صباح اليوم أن الكثير من تلك المعدات تم بيعه أو استئجاره.

التحقيق لا يزال في بدايته, لكنه طرح العديد من الأسئلة من قبيل: من يمكن أن يكون وراء هذه الفضيحة? وبمن يحتمي العامل السنغالي?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى