السياسية

الذكري السادسة لرحيل زعيم اولاد امبارك الجنوب

تحل اليوم الذكري السادسة  لوفاة الزعيم التاريخي لقبيلة اولاد امبارك في الجنوب الموريتاني فرع اهل احمد سالم  المرحوم “الحسن ولد الشيخ ولد احمد سالم” الذي إنتقل لجوار ربه في 24من يناير 2013الموافق لعيد المولد النبوي الشريف, وقد صدر كتاب  متوفر في المكتبات بنواكشوط حول حياة الزعيم الراحل إضافة لقصة وصول اولاد امبارك للجنوب الموريتاني قادمين من مناطق تواجدهم الأصلية في الشرق,

ويقدم الكتاب لأول مرة وثائق صادرة عن المستعمر الفرنسي تظهر بدقة فائقة التاريخ الزمني لوصول الطلائع الأولي لمجموعة اولاد امبارك في الجنوب الموريتاني وطريقة تعامل المستعمر معهم والشروط التي وضع لهم لدخول مقاطعة كرمسين داخل إمارة أترارزة, إضافة لوثائق جديدة حول الموروث الثقافي لاولاد امبارك الذي إنتقلت به المجموعة إلي  مكان تواجدها الجديد, كما يتناول الكتاب بالتفصيل المكانة الكبيرة والقصة الكاملة للزعيم التاريخي للمجموعة في الجنوب الموريتاني ومختلف المراحل التي مر عليها والأعمال التي حفرها في ذاكرة الجميع وأرسي بها دعائم سمعة كبيرة وضوابط راسخة لمجموعته تجسدت في المكانة الكبيرة للقرية التي  حتي الوقت ملاذ المحتاجين والمساكين الذين طالما كان المرحوم الحضن الدافئ لهم حيث واصل ابنائه المسيرة من بعده في استقبالهم في جميع الاوقات وخاصة قبل بداية شهر رمضان من كل سنة كما تعتبر القرية الحسنية عامل توحد وتكاتف لجميع القري المحيطة بها التي كرمتها بكون مسجدها هو الجامع لصلاة الجمعة يتواجد فيه عند كل صلاة جميع سكان القري المجاورة وكذالك خلال صلاة العيدين..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى