السياسية

تعرف على الخصلة التي ستجعل ولد الغزواني رئيسا لموريتانيا ويفوز في الشوط الاول للرئاسيات المقبلة

تناول العديد من الكتاب والمدونين حياة مرشح الاغلبية للانتخابات الرئاسية المقبلة الفريق محمد ولد الغزواني وأخضعوا جوانب عديدة من شخصيته للتحليل والتمحيص ,كلٌّ حسب رؤيته وخلفيته السياسية والاديولوجية .

غير ان الكل يجمع  على أنها إحدى الخصال الحميدة الموجودة ـ طبيعيا ـ في الرجل ,كما أنها ضرورية في القائد الناجح ,سواء كان رئيسا أو قائدا عسكريا أو زعيما تقليديا ,ألا وهي ..

صفة “المهابة”.

فالمهابة جزء أساسي وهام من مكونات “قوة الشخصية” اللازمة لأي قائد ناجح ,حيث تُمكنه من اتخاذ القرارات المناسبة واختيار الاشخاص المناسبين بدقة شديدة ,وتحديد مهامهم ومتابعتهم ,بل ومحاسبتهم بصرامة إذا اقتضى الامر.

وحسب المعلومات المتواترة عن وزير الدفاع الفريق محمد ولد الشيخ محمد احمد ,فإنه يتمتع بقدر كبير ومستوى عالٍ من المهابة من قِبل المحيطن به والعاملين معه ,مهابةً أصيلة غير مصطنعة ,وهناك فرق شاسع بين مَن يفرض احترامه وهيبته على الآخرين من خلال التهديد والوعيد والعقاب والثواب وبين مَن تكون مهابته جِبِلة وطبيعية ,اكتسبها من حسن معاملته وترفعه عن صغائر الامور والاهتمام بمعاليها وبذل المساعدة لِمن يحتاجها والإعراض عما يزري بالعرض ويقدح في المروءة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى