السياسية

ولد الغزواني لجنة الحزب الحاكم هي التي طلبت حضوري ( فيديــو)

قام الوزير محمد ولد الغزواني، المرشح للرئاسيات المرتقبة من طرف نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز،  مساء السبت بزيارة لمقر حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، حيث إلتقى بأعضاء اللجنة المكلفة بتسيير الحزب خلال المرحلة المقبلة، وذلك في ظل غياب بعض أعضائها، حيث يبدو أن المشرفين المباشرين على تسيير اللجنة لم يبلغوا الجميع بالزيارة في الوقت المناسب، وهو ما أدى لغيابهم عن الإجتماع.

هذا الإجتماع ظهر فيه إبعاد لصور الرئيس محمد ولد عبد العزيز من القاعة، حيث لم تظهر أية صورة له داخل القاعة، كما تأخر وزير النفط عن الحضور رغم أنه تم تعيينه أمينا عاما للحزب.

وعقب خروجه قال ولد الغزواني أنه زار لجنة تسيير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية المنبثقة عن المؤتمر العام العادي الثاني، تلبية لطلب رئيسها، ليعبر لها عن ارتياحه و امتنانه و شكره للحزب و مناضليه على تبنيهم لترشحه و دعمهم له.

و أضاف ولد الغزواني، أن دعم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية جاء بشكل سريع، بعد يوم واحد من إعلان ترشحه، ولوحظ أن الرئيس المؤقت ولد محمد خونه إنشغل كثيرا بهاتفه خلال الجلسة، حيث أجرى إتصالات واستقبل أخرى في وقت كان يفترض بأن يكون في مقام لا يتم فيه استخدام الهاتف، فيما لم تقدم اللجنة سوى قنينات ماء صغيرة خلال الإجتماع.

ولد لوحظ أن اللجنة إكتشفت عدم إحضارها صورة الرئيس ولد عبد العزيز داخل القاعة، فأقترحت على المرشح ولد الغزواني الوقوف في مكان أمام صورة الرئيس عزيز للإدلاء بتصريحه الصحفي.

 ميادين

الفيديو التالي به تصريح المرشح محمد ولد الغزواني :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى