السياسية

معلومات خاصة عن طبيبة الاسنان التي تم تعيينها وزيرة للتهذيب الوطني “صورة”

حمل التعديل الوزاري يوم الجمعة 15 مارس ،تعيين الدكتورة مكبولة بنت لمام ولد برديد وزيرة للتهذيب الوطني والتكوين المهني، لتكون بذلك ثالث سيدة تتولى إدارة هذا القطاع.

الوزيرة الجديدة هي طبيبة أسنان، زاولت العمل بالمستشفى الوطني في انواكشوط بعد تخرجها ، لتدخل بعد ذلك عالم الإدارة  من بوابة اللجنة المستقلة للانتخابات حيث كانت بنت برديد ثاني سيدة تحصل على عضوية أول لجنة مستقلة للانتخابات 2006 خلال المرحلة الانتقالية الأولى.

مع بداية العام  2009 تم تعيينها مديرة مساعدة لديوان الوزير الأول، وهو المنصب الذي ظلت تشغله، إلى أن تمت ترقيتها لتصبح مديرة لديوان الوزير الأول يوم الثلاثاء 10 يناير 2016.

وخلال فترة امتدت أكثر من عشر سنوات، ظلت الدكتورة مكبولة بنت برديدي ممسكة بتفاصيل العمل الحكومي، باعتبارها مديرة ديوان الوزير الأول، مساعدة، ومن ثم مديرة، وهو ما أكسبها تجربة ثرية في الإدارة، وتسيير الملفات، في جميع قطاعات الدولة.

تم توشيحها بوسام فارس في  نظام الإستحقاق الوطني بمناسبة تخليد الذكري 56 لعيد الإستقلال الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى