السياسية

الحكومة الفرنسية توجه ضربة موجعة إلى رجل الأعمال الموريتاني ولد بوعماتو

كشف النقاب عن ضربة موجعة وجهتها الحكومة الفرنسية إلى رجل الأعمال الموريتاني المعارض لنظام ولد عبد العزيز، محمد ولد بوعماتو.

فقد قامت بإسقاط أهلية منظمة sherpa الممولة من طرف ولد بوعماتو وسحبت ترخيصها الخاص بمحاربة الرشوة والفساد

وقد قدمت المنظمة طعنا أمام وزير العدل في الحادي عشر من مارس الجاري، “لم يحظ  بالدراسة ولا حتى الرد”.

وكانت منظمة Sherpa التي يرأسها المحامي الفرنسي William Bourdon  ويمولها ولد بوعماتو تخصصت فجأة في الشأن الموريتاني منذ سنوات وباشرت نشر تقارير يرى النظام أنها: “تلفيقية عارية من الصحة وتفتقر للأدلة”.

 وقد رفعت الحكومة الموريتانية دعوى قضائية ضد Sherpa  أمام المحاكم الفرنسية بتهمة” التزوير ونشر الاكاذيب حول موريتانيا واقتصادها “، حيث تقدمت الحكومة الموريتانية بوثائق وأدلة عدة تدين Sherpa  وتفضح سر استهدافها لموريتانيا بإيعاز من ممولها ولد بوعماتو ، الذي وجد نفسه أمام هذه الضربة الموجعة من طرف الحكومة الفرنسية.

نقلا عن ميادين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى