السياسية

ولد عبد العزيز يجرى لقاء خاصا في القصر الرئاسي، لحسم خيار المرشح الموحد للأغلبية

يتوقع المراقبون أن يعلن الدكتور مولاي ولد محمد الأقظف، موقفه من رئاسيات 2019 بعد لقاء ثلاثي جمعه برئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، والمرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد، حيث أمضيا يومهم الجمعة معا، أدوا لريضة الجمعة بمسجد القصر وتناولا الغداء.

هذا اللقاء سيكون حاسما في تحديد موقف الدكتور مولاي، الذي يتوقع أن يكون داعما للمرشخ الغزواني، بشكل لا لبس فيه، وتخليه نهائيا عن فكرة الترشح التي ينتظر الرأي العام تخليها عنها، خاصة وأنها شوشت على مواقف الأغلبية الداعمة للنظام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى