السياسية

وزير في الحكومة الحالية يقع في ورطة كبيرة “هوية الوزير”

بعد انضمام مجموعة وازنة من الجماعة القبلية المحسوبة علي وزير الاسكان الناني ولد اشروقه  الشهر الماضي لمرشح  المعارضة ، هاهي مجموعة اخري من مقربي وابناء عمومة الوزير الناني يلتقون بنفس المرشح اثناء زيارته لمدينة كيف  بل استقبلوه في مدينة الغايرة من ضمن الحشود اثناء المهرجان الذي اقامه زوال اليوم في ذات المدينة.

يذكر ان الجماعة المحسوبة علي الوزير الناني من مجموعته التقليدية شهدت في الاونة الاخيرة قدرا كبيرا من الانسحابات نحو مرشح المعارضة  ويعيد البعض ذلك الي عدم قدرة الوزير علي ضبط الامور و اشراكه لمجموعته في تدبير شؤن الجماعة  اضافة الي عدم حصولهم علي مايبرر بقاءهم معه طيلة ازيد من ستة سنوات وهو يشغل حقبتي الصيد والاسكان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى