السياسية

هوية اول وزير اول لحكومة ولد الغزواني المقبلة

تطرح التساؤلات منذ فوز المرشح محمد ولد الغزواني في الإنتخابات الرئاسية التي جرت يوم السبت الـ22 يونيو، عن هوية الوزير الأول المرتقب الذي يختاره الرئيس المنتخب لقيادة حكومته خلال المرحلة المقبلة.

فلم تتسرب حتى الساعة أي معلومات عن هذه الشخصية التي ستحظى بثقة الرئيس ولد الغزواني، وهل سيكون للرئيس المنتهية مأموريته دور في إختيارها؟. ويذهب بعض المراقبين للإعتقاد بأنه من حيث المحاصصة، فإنه يعتقد بأن الوزير الأول الجديد سيكون من شريحة “لحراطين”، نظرا لفقدانها التمثيل في المناصب الأساسية بواجهة الدولة، بعد تنحية اسغير ولد امبارك عن رئاسة المجلس الدستوري وتولي وزير الدفاع السابق جالو ممادو باتيا،

كما يفترض في الوزير الأول الجديد أن يكون من ولاية اترارزة أو الشمال الموريتاني، نظرا لكون الرئيس ينحدر من الشرق، وذلك من أجل وجود توازن جهوي، ومهما كانت تحليلات المراقبين وتوقعاتهم تبقى التساؤلات مطروحة عن هوية الوزير الأول المرتقب في عهد ولد الغزواني.

كما تطرح التساؤلات عن مستقبل أعضاء حكومة ولد عبد العزيز ووزيره الأول ولد البشير، خصوصا أولئك الذين لم يبذلوا أي جهد لدعم المرشح، بل إن بعضهم وضع العراقيل في وجهه وساهم في إثارة القلاقل له. فمن بين هؤلاء الوزراء هناك قلة هي التي بذلت الجهد، وعملت بجد من أجل فوز الرجل في الإستحقاقات الإنتخابية الرئاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту