السياسية

زوجة الصحفي المعتقل تكشف صفحة لنشر الفتنة في موريتانيا

خلال بحثي عن أخبار الصحفي صيدو موسى كامارا المختطف من طرف الشرطة السرية للنظام من يوم الأربعاء ( شاركت فيديو نداء استغاثة زوجته في حوار لها مع الأخبار ) وعبر صفحة ” اخرامز السياسة ” لفت انتباهي حديثها عن صفحة ( تلفزة فلان افريقيا ) تغالط الرأي العام ” الفلاني ” وتزودهم بمعلومات مغلوطة عن البلد ومبالغ فيها غالبا ، مما يعطي لإخوتنا من الفلان في الخارج صورة سوداوية مأساوية لما يجري في وطنهم ، وفي الصور المرفقة أمثلة على الأخبار التي تبثها :
– يوم 23 مقتل 4 متظاهرين سلميين على يد قوات الأمن .
– يوم 26 وصل عدد القتلى 7 والجرحى كثر ، إعتقال الكثيرين .
– يوم 26 زوجة غزواني وأطفاله يغادرون إلى الجزائر ، ووزير الداخلية يأمر بقطع النت .
– يوم 27 المرشح كان حاميدو يدعو للتظاهر .
– اليوم / قبل ساعات ، أترامب يطالب فرنسا بالتوقف عن دعم جمهورية موريتانيا الاستعبادية العنصرية .

* أناشد كل غيور على السلم الأهلي أن يبلغ عن هذه الصفحة التي تبث الكراهية بين شرائح مجتمعنا بالأكاذيب ،

وأخص بمناشدتي إخوتي من قومية الفلان ، إخوة الدين والوطن والإنسانية ، أو على الأقل تحذير محيطهم الأسري مما تبثه وعدم تصديقه .
* إخوة كثر من قومية الفلان ومن متابعي الصفحة ، يفندون أخبارها في تعاليقهم ويطالبونها بالدليل على أخبارها والتوقف عن نشر الأكاذيب ، ولكن رد المشرفين على الصفحة لهم يكون تخوينا وسبابا من قبيل : إن كنت تشك في مصداقيتنا فليس عليك متابعتنا ! ( مثال في الصور ) .
* تنقل الصفحة أخبار قومية الفلان في كل الدول الإفريقية وبنفس الطريقة والأسلوب .
* يتابع الصفحة حوالي 50 ألف شخص .
* تذكرون جميعا إذاعة ميل كولين التي تسبب تحريضها في الحرب الأهلية برواندا وما حصل فيها .
La Radio Télévision Libre des Mille Collines(RTLM) est une station de radio rwandaise, qui a émis du 8 juillet 1993 au 31 juillet 1994et a joué un rôle important durant le génocide au Rwanda.
من صفحة الأخ
Hacen Abbe

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى