السياسية

صورة قريب الغزواني الذي تمت إقالته امس بسبب عزيز

فادت مصادر إعلامية مطلعة,  ان دبلوماسيا موريتانيا يعمل مستشارا ثانيا بالسفارة الموريتانية في الكويت استدعي من وظيفته الحالية وأرسلت له رسالة استفسار على خلفية مقال هاجم فيه الناطق باسم الحكومة سيدي ولد سالم .

 

وأضافت المصادر أنه تم  استدعاء الدبلوماسي محمد عبد الله ولد زيدان وتوبيخه ، ويأتي ذلك  في سياق التوجه الجديد بالوقوف على مسافة واحدة من جميع المواطنين، مشيرة إلى أن الدبلوماسي أحد أبناء عمومة الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني.

 

وقد أثار المقال استياء السلطات حسب المصدر خصوصا في بعض فقراته التي تحدثت عن رصاصة “طويلة” حيث يشير كاتب المقال إلى أن احتفاظ ولد عبد العزيز بالسلطة يعود لما وصفه بوفاء الرئيس الحالي والذي لولاه،”لكان الرئيس السابق فقد سلطته من ذلك الحين، بل لكان الآن في غياهب السجون إن لم يكن ظلمة القبور غير مأسوف عليه ولا مذكور هو و أزلام نظامه”،وفق المقال .

 

وهاجم كاتب المقال الناطق الحالي باسم الحكومة وما سماه ب “رهطه” بسبب تصريحاته التي اعتبر فيها النظام الحالي امتدادا للنهج السابق واصفا خرجة الوزير الأخيرة ب” العذر الأقبح من الذنب”، وفق تعبيره.

 

ويعتبر هذا أول إجراء تتخذه السلطات الموريتانية في سياق التعاطي مع حملات إعلامية في وسائل التواصل الاجتماعي تهدف للإساءة للرئيس السابق وبعض وزرائه.

 

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة قد اتهم جهات لم يسمها بالسعي لوضع شرخ بين الرئيسين السابق محمد ولد عبد العزيز والحالي محمد ولد الغزواني، وذلك في خرجته الأخيرة الخميس الماضي.

حرية مديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту