السياسية

هوية الفقيه الموريتاني الذي افتى بطلاق مئات الزوجات في ليلة واحدة والسبب في ذلك

اسر شاب موريتاني على اعادة عقد قران زوجته بعد حضورها سهرة عرس مختلطة في احدى قرى الشرق الموريتاني.

وكان الشاب وهو احد تلاميذ فضيلة الفقيه محمد يربه احد ابرز فقهاء مقاطعة آمرج بولاية الحوض الشرقي.

ونقل مصدر عائلي لموقع “صوت” ان نفس الفقيه المذكور كان قد افتى قبل اعوام بطلاق مئات الزوجات بعض حضورهم رفقة ازواجهم حفل زفاف وصفه ب”المختلط” في احدى القرى المجاورة لمدينة عدل بكرو.

واكد المصدر ان معظم الازواج قد خضع للفتوى وقام بإعادة عقد القران .

وكانت الفتوى قد اثارت لغطا بين اهل العلم ، حيث طعن في الفتوى لأول وهلة مجموعة من الفقهاء ابرزهم الفقيه ولد سيدي يحي ، ولكن ما لبثوا ان عادوا جميعا لاستحسان الفتوى لدواعي لم توضح للعامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى