السياسية

تفاصيل طلب قيادي بحزب الاتحاد نزع صور ولد عبد العزيز والمشادات مع ولد محمد خونه

لاحظت فى هذه الاثناء بعض الاراء الغير بريئة وأكيد أنها ليست نزيهة تحاول بخبث جعلى رأس حربة بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية للتنكر والوقوف ضد الاخ الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز،وتقويلى بمالم أقل وبتر ما ادلى به من رأي حول الحزب عن سياقه لتطويعه لسياق حملتهم علي سامحهم الله،
أقول لهؤلاء بكل أمانة وصدق أن الخليل ولد الطيب لاتمكن المزايدة عليه فى الموافق ولا فى وضوحها خاصة فيما يتعلق بالموقف من الاخ الرئيس السابق وعشريته فى الحكم،وقددفعت من أجل ذلك الغالى من جهدى ووقتى،وتعرضت للنهش فى العرض ،وخلق لى من العداوات ما الله به عليم ولست بنادم فتلك كانت قناعتى،وتوضيحا للجميع،لم أقل أنى ضد عودة عزيز للمشهد السياسي فهذا حقه كأي مواطن،كما هو حق أي رئيس سابق،ولم أزد على قول أن

الحزب الحاكم دائما لايمكن أن تكون مرجعيته الا رئيس الحمهورية كما كانت فى حكم الرئيس عزيز وأنى انتسبت إليه على ذاك الاساس ،وينبغى أن تصبح المرجعية هي رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني وهذا أمر بديهي لاخلاف عليه،ولم أطلب نزعة صورةالرئيس السابق من القاعة بل قلت فى سياق مرجعية الحزب وأنها دائما عائدة للرئيس الحالى،أنه ينبعي وضع صورة لفخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني فى هذه القاعة ،كما حصل بالرئاسة والوزارة الاولى والوزارات وكل الدوائر الرسمية،هذه حقيقة ماقلت فى الاجتماع موضوع “الحملة” وأضفت بعد ذلك فى لقاء مع قناة الساحل ما هو أكثر تفصيلا بخصوص رأيى وتصورى لمايجب القيام به بشأن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية .

الخليل ولد الطيب قيادي بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى