السياسية

وزير يتهم تواصل بجمع الزكاة لاهدافه السياسية في موريتانيا

اتهم الوزير السابق والمحامي محمد ولد امين حزب تواصل بانه يجمع الزكاة تحقيق اهدافه السياسية وكتب 

يعتبر بعض السذج انني انسان راديكالي..وهذا غير صحيح بالمرة.. واعتقد انهم يخلطون بين وضوح الرؤية والتعبير عنها بصراحة وبين الراديكالية.

مثلا : انا اعتقد ان حركة الاخوان المسلمين لا تؤمن بالقيم الديمقراطية.. وانها اخطبوط دولي يستعين بمقدرات عالمية في لعبة محلية.. وان هذا اجحاف وظلم ومخالفة صريحة لقوانين الجمهورية… لذلك اطالب بحظر احزابهم بكل صراحة وتجنيب موريتانيا شرورهم…لكن لم اطالب بتشريدهم وارسالهم للسجون ونفيهم من الارض كما يقول الراديكاليون.

ما تقوم به الصين بحق الايغور راديكالية واجرام شنيع…!

ما يقوم به السيسي وقبله جنرالات الجزائر راديكالية استنكرها تمام الاستنكار…لكن ذلك الاستنكار لا يتناقض مع حقي كمواطن بقرع الاجراس والتنبيه على الخطر الاسلاموي المحدق خصوصا حين اقدم حقائق وادلة موثوقة.

مثلا حين اتهم الددو بالتطرف ..واحيلكم الى تسجيلاته التي يشن فيها حملة افتاء شعواء يرقص فيها على نغم قم غادر فهذه واقعة واضحة المعالم.

حين انبه الى المساجين الذين يوجدون في السجن بعد امتثالهم لاوامره بحمل السلاح فهذه وقائع واضحة لا لبس فيها.

حين اطالب هذا الحزب بتوضيح مصادره المالية ..واحيل الى فتاوى بجمع الزكوات من التجار لاغراض سياسية فنحن امام جريمة مكتملة الاوصاف دينيا وقانونيا.
الوقائع صلبة …والتغافل عنها يراكم المشكل ويجعله صعب الحل ..
المقاربة الامنية الموريتانية -على الاقل في شقها الداخلي- مجرد هراء يتقصد تبرير العجز عن المواجهة.

مالم تضع موريتانيا مشكلة الغلواء خلفها فلن تتقدم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى