السياسية

فضيحة كبري تهز وزارة الشؤون الإجتماعية في موريتانيا

اثبتت إحصائيات متعددة قامت بها جهات محلية وخارجية بان ذوي الإحتياجات من متلازمة داون المعروفة بالمنغوليين هم الاكثر وجودا في عموم موريتانيا وبانه من كل مائة طفل يولد في موريتانيا يوجد طفل منغولي رغم ذالك لا يوجد مركز واحد في عموم موريتانيا للتكفل والإهتمام بهذه الفئة الكبيرة

حيث ان غالبية المراكز الموجودة هي لذوي الإعاقة الاخري وحتي وجود مركز لاطفال التوحد جاء بسبب إهتمام حرم الرئيس الغزواني بهم مما يظهر بجلاء عدم قدرة القائمين علي وزارة الشؤون الإجتماعية في موريتانيا علي القيام بعملهم وواجبهم إتجاه هذه الفئة المحرومة في موريتانيا والتي يضطر اصحابها لإبقائها داخل البيوت في ظل انعدام اي وسيلة عمومية لمساعدتهم في الإندماج داخل المجتمع  رغم سهولة ذالك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى