السياسية

تبادل رسائل مثيرة بين وزيرالنفط ونائب مديرBP( الرسائل)

حصلت العلم على صور لتبادل رسائل نصية بين وزير النفط الموريتاني ونائب مدير شركة بي پي.
تظهر مدى العلاقة والإرتباط بين موظف دولة سامي ورئيس قطاع حساس مع أحد المتعاملين في هذا القطاع وصاحب أكبر مصالح فيه واتفاق مع الدولة مازال في أطواره الأولى ،فعلى أي أساسا بنيت هذه العلاقة وعلى حساب من ستستمر ؟

أمن المقبول أن يرتبط وزير بصداقة خصوصية على المنتديات الاجتماعية مع مدير شركة تعمل في قطاع من المفروض أن يكون الوزير في حياد تام مع جميع العاملين الخصوصيين فيه.
فهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن مدير بيپي تربطه علاقة خاصة بالوزير !فعلى حساب من ومن هو المستفيد الأول من تلك العلاقة ؟.

ترجمة الرسائل :

رسالة الوزير
برنارد ، متحمس لرؤيتك على Linkendin ، تهنئة مرة أخرى للمنصب جديد. إنني متأكد من أن شركة بريتيش بتروليوم تحت قيادتكم ورؤيتك الواضحة ستنمو أكثر وأكثر في بيئة الطاقة الصعبة والمتغيرة للغاية.

رد مدير شركة .بيپي
شكرا لمعاليكم. لقد استمتعت كثيراً بالعمل معك وأتطلع إلى الاعتماد على علاقتنا على مدى عقود عديدة قادمة.

من الواضح ان هناك تواصل بين الشخصين. فالوزير الموريتاني يقول لمدير بيپي (تهنئة مرة أخرى) أي بمعنى انه سبقت اتصالات المحادثة وهذا مرفوض بتاتًا ما لم يكن هناك سبب مهني.
وهذا هو السبب في أن موريتانيا لم تفاوض بالشكل المطلوب والذي يضمن لها حقوقها القصوى في مشروع سلفاة آحميم على عكس السينغال الذين فاوضوا جيدا وجنوا اكثر لبلدهم.

مقالات ذات صلة

 

 

نقلا عن موقع العلم 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту