السياسية

تفاصيل خاصة عن الطفل الموريتاني الذي وجد رجل مع أمه فقتله

مازالت تداعياتها قضية الطفل القاتل  تثير جدلا لدى العامة في الشرق الموريتايي وبالتحديد في مقاطعة تنبدغة ، حيث وقعت احداث القصة وتم عرضها لأول وهلة في قصر العدل بمدينة النعمة عاصمة الحوض الشرقي  .

القضية حسب مصادر موقع “صوت” تدور حول صبي في العاشرة من عمره اقدم على قتل رجل ادعى أنه وجده مع والدته في حالة مخلة ، فضربه بمحلب “تاديت” ثلاثة مرات فارداه قتيلا.

الطفل صرح انه سبق ان حذر الرجل من الدخول عليهم، كما صرح ان الرجل القتيل سبق ان هدده ، وفي احدى جلسات المحاكمة واثناء المرافعات نام الطفل لبرائته.

لكن اقوال الطفل تغيرت بضغط من والدته حيث صرح من جديد انه أثناء قتله للرجل لم تكن الام موجودة في المكان ، وهو التصريح الذي أثار جدلا حول قضية الطفل ، مع استحالة ان يقتل طفل رجل “بتاديت” إلا إذا كان مشغولا كليا.

وقد عرقلت التصريحات الجديد التي اعلن الطفل عنها القضية بكاملها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى