السياسية

عالم موريتاني مشهور يدعو علنا ضد من منع صلاة الجمعة في موريتانيا صورته

نشر العالم الموريتاني محمد سالم ولد دودو نائب الأمين العام‏ لدى ‏

منتدى العلماء والأئمة لنصرة نبي الأمة و رئيس قسم الدراسات العليا‏ لدى ‏

مركز تكوين العلماء عضو مجلس الأمناء‏ لدى ‏

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

‏والمقيم حاليا في قطر تدوينة قال فيها بالحرف الواحد يا من حرَّمتَ  الظلم على نفسك، وجعلته بين عبادك محرما
نشكو إليك من منعنا إقامة الجمعة في بيوتك 
اللهم عامله بعدلك وقد رد عليه بعض المعلقين قائلا 

انت رجل من اهل العلم ومثلك لا ينبغي له أن يدعو على العصاة إلا بالهداية أما أن تدعو على من اجتهد وليس في ذلك وحيدا ،فهذا لا ينبغي بل عليك أن تدعوه جل وعلا رفع السبب الظاهر حتى يزول الحظر
هداكم الله يا أهل العلم فمن حاد منكم عن الجادة فبزاوية مستقيمة
فرد عليه العالم المقرب من الإخوان والعالم محمد الحسن الددو قائلا 

 
مهما استشنعته أو استشنعه غيرك، فتذكر قول الله تعالى: ( لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا).
ولا ظلم فوق تعطيل الشعائر المعظمة التي أمر الله بإظهارها: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ).
الأمر ليس بهين!!!
الله وحده يعلم كم تصاعد إليه من دعوات المقهورين على ترك الجمعة في هذه الربوع!!!
وما هذا إلا تذكير بها لعل أصحاب القرار يستدركون أنفسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту