السياسية

عالم مشهور يتحدي السلطات الموريتانية ويعلن إقامته صلاة الجمعة اليوم هوية

اعلن العالم الموريتاني المشهور محمد سالم بن دودو بانه صلي الجمعة في ساحة المسجد المغلق المجاور له وكتب عبر صفحته الشخصية عي الفايس بوك 

ما يزال مسجدنا مغلقا أمام الجمعة، للأسبوع الثاني، ولا نزال نصليها في ساحته.. حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا..
وقد تسائل المعلقين علي تدوينة العالم إن لم يكن هذا إشهار بمخالفة السلطان وهو امر غير شرعي عند الكثير من الفقهاء فضلا عن تحذيرات وزارة الداخلية والشؤون الإسلامية بمعاقبة المخالفين لامر مع الجمعة وقد رد العالم علي هؤلاء قائلا 

دليل الأول شرعي وهو أن رفع الحرج مطلوب، ورفع التكليف محظور.
ورفع الحرج يحصل بآلاف الطرق شرحنا لهم بعضها وطبقوه البارحة في التراويح. والجمعة أولى به، لأنها فرض إجماعا، والتراويح سنة.
ولو أقاموا الجمعة في مسجد واحد في كل مدينة بالضوابط التي أقاموا بها التراويح البارحة في مسجد إذاعة القرآن الكريم، لرفعوا عنهم الإثم والحرج، وأرضوا الله وأرضوا الناس.. ولكانوا قد جمعوا تحصيل المصلحتين الدنيوية والدينية، ودرأوا المفسدتين كذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى