السياسية

هوية ثلاثة وزراء رفضو العمل مع إنقلب علي رئيسهم في موريتانيا

بعد الإنقلاب العسكري علي الرئيس المرحوم المختار ولد داداه  رفض حمدي ولد مكناس الحرية في المنفى وسجن مع أقرانه ورفض العمل مع الإنقلابيين كما 

رفض محمد عالي شريف الحرية في الداخل ورفض العمل مع العسكر بعد اعتقال مختار ولد داداه رفض الداه ولد التيس العمل في ظل حكم يساء فيه على صديقه بعد هؤلاء لم يسجل التاريخ رفض اي وزير التعامل مع الإنقلابيين في مختلف الانظمة الموريتانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى