السياسية

المغتصب الفرنسي يعترف بجريمة إغتصاب جديدة له في نواكشوط

أحالت النيابة في قصر العدل بولاية نواكشوط الغربية يوم أمس الفرنسي المتهم باختطاف واغتصاب القاصرات  إلى النيابة بقصر العدل بولاية نواكشوط الجنوبية حيث تم الاستماع له من قبل الشرطة في مكتب القصر بالإدارة الجهوية لأمن ولاية نواكشوط الجنوبية  على خلفية اتهامه باغتصاب قاصر تعرفت على صورته ، وأكدت أنه من نفذ عليها عملية اغتصاب قبل ما يناهز شهرين من ضبطه.

وقد أعادت النيابة في القصر الجنوبي المتهم إلى النيابة في القصر الشمالي بعد الاستماع له، ليمثل أمام القاضي في قصر العدل بولاية نواكشوط الغربية.

المتهم حسب بعض المصادر كان يدرس في إحدى القرى الريفية، وربما كان قد نفذ مجموعة عمليات اغتصاب في القرية التي كان يدرس فيها أو في القرى المجاورة لها. إذا كانت فعلا المعلومة التي تقول أنه كان يدرس في الريف  صحيحة.

ومن المقرر أن يحال إلى السجن خلال الساعات المقبلة من اليوم الخميس الثلاثين من شهر ابريل 2020.

الحوادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى