السياسية

هوية الشخصية الوحيدة في النظام التي حافظت علي وفائها لعزيز

قالت صحيفة جون آفريك 

إن أكثر الناس وفاء للرئیس السابق ھو صدیقه  رئیس البرلمان الحالي الشیخ ولد بایھ، لم یستطع ولد باي معارضة إنشاء لجنة البرلمان الموجھة ضد مرشده السابق.

ودون النجاح في زیادة مھلتھ الزمنیة یسعى المحققون البرلمانیون للبحث في مواضیع جدیدة، مثل أنشطة شركة اسنیم، شركة الكھرباء، وكذلك ما یتعلق بالطرق یعاتبني یعاتبني في الدین قومي للمقنع الكندي مع الش جون آفریك : ولد عبد العزیز خائف من ولد  إن الضابط السابق الشیخ ولد باي مدین بالكثیر لولد عبد العزیز، الذي عینھ على المندوبیة البحریة، ذلك المنصب الذي یسیل لعاب الكثیرین لأنھ یمكنھ من فرض الغرامات، على السفن وملاكھا والناقلات البحریة، وتحت وصایة ولد عبد العزیز كان ولد بایھ أیضا المفاوض الرئیسي حول اتفاقیة الصید بین موریتانیا والاتحاد الأوربي والتي تدر على موریتانیا 2.61 ملیون أورو سنویا.

 

وزیر آخر مھم وھو مولاي ولد محمد الأغظف لم یعد یقاتل لحمایة سیده السابق، فخلال استجوابھ في 15 إبریل الجاري صرح بأنھ كان معنیا فقط بملفات التعلیم والصحة والمیاه، ووفق مولاي فإن كل الملفات التي كانت ذات علاقة بالمالیة مثل الطاقة والصید والمعادن، 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى