السياسية

الكشف عن هوية شركة إتصالات تحارب قيم الفضيلة في موريتانيا

الكرم والتعاون الاجتماعي من القيم التي اشتهر بها ويفتخر بها الشعب الموريتاني علي مدار سنوات طويلة ومن القيم الفاضلة التي يجب الحرص علي بقائها في الاجيال الجديدة لكن شركة ماتل تحاربها بشدة من خلال إعلاناتها التجارية

التي تظهر ممثلا يرفض اعطاء تمور لصديقه بحجة ان الكرم لا يوجد سوي عند ماتل ويرفض فتح مروحة منزله لضيفه بحجة ان الكرم لا يوجد سوي عند ماتل وفي الاخير يطلب من زوجته الكذب في الهاتف بحجة ان الكرم لا يوجد سوي عند ماتل وهي دعاية خطيرة وغير مدروسة علي قيم واخلاق الشعب الموريتاني واجيال المستقبل فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى