مقـابـلات

اوحيدة عاليون : الخط الاخضر المجاني يوصل بالفرق المعنية وليس لارسال فرق للفحص ولم ولن يقطع في وجه مواطن

قبل شهر من الان ادى وزير الصحة د. محمد نذيرو ولد حامد زيارة لمصلحة التثقيف الصحي التابعة للوزارة، وقد هنئ الوزير رئيسة المصلحة السيدة  اوحيدة بنت عاليون و كافة عمال المصلحة بمناسبة نجاح مركز الاتصال المجاني 1155 و كافة الأنشطة المرافقة له.

التهنئة لم تكن مجاملة من الوزير الذي يعرف بجديته وتفانيه في العمل بل جاءت كردة فعل طبيعية من الوزير على الأداء القوي والعمل الكبير المقام به من طرف رئيسة المركز و طاقمها الذي ومنذ انتشار وباء كورونا عالميا شكل خلية نحل دؤوب لمواكبة جهود وزارة الصحة والحكومة ممثلة في اللجنة الوزارية المعنية بمتابعة إجراءات تفشي وباء كورونا الشيئ الذي ساهم ولله الحمد في منع تفشي جائحة كوفيد 19 في البلاد كما حدث في بعض البلدان المجاورة .

وبفضل جهود وتعليمات وزير الصحة تمكنت مصلحة التثقيف الصحي من لعب دور محوري في الحرب التي تخوضها موريتانيا على كورونا خاصة مع اشراف هذه المصلحة على الخط الاخضر المجاني 1155 والذي تسهر على تسييره قائدة فيلق الانقاذ والمراة الحديدية كما يحب عمالها ان يلقبوها السيدة اوحيده بنت عاليون مديرة التثقيف الصحي بوزارة الصحة.

السيدة اوحيدة قالت بأن هذا الخط الاخضر المجاني يعمل على مدار اليوم بمجهودات نساء و رجال من شباب موريتانيا في هذه الفترة الخاصة من أجل مساعدة المواطنين، مبرزة في هذا السياق أن المركز يتوفر على 12 خطا هاتفيا لاستقبال اتصالات المواطنين و توجيههم إلى المراكز الصحية في حالة ظهور أعراض لهذه الجائحة وهو يستقبل مايقارب 13 الف مكالمة لليوم بعد ان تم الحد من المكالمات الهزلية والمضللة التي كانت ترده خلال الاسابيع الاولى من فتحه، منبهة الى أنه يستقبل كل الاتصالات باللغات الوطنية وهو مرتبط بكل مقاطعات البلاد من أجل الإبلاغ عن اي حالات يشتبه بها وذلك لاتخاذ التدابير اللازمة واحالتها فورا الى الممثلين الجهويين لوزارة الصحة في حالة ما اذا كانت الحالات في داخل البلاد.

واكدت اوحيدة ان  نسبة التجاوب من قبل طواقم المصلحة مع النداءات تصل نسبة  98% حيث تعمل  إدارة التثقيف الصحي الليل بالنهار للرد على استفسارات المواطنين أو حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد ،واضافت منت عاليون  ان مصلحة التثقيف الصحي قامت بإنتاج وبث الومضات مرئية ومسموعة على وسائل الاعلام وتوزيع الملصقات والمطويات التي  تحث على انتهاج وسائل الوقاية من وباء كوفيد 19 و احترام التدابير الاحترازية التي اقرتها الجهات الصحية واللجان الحكومية في هذا النطاق وذلك على جميع الدوائر والقطاعات الحكومية و هيئات المجتمع المدني .

وقد نبهت رئيسة مركز الإتصال الخاص بالرقم الاخضر لوزارة الصحة 1155 الى أهمية ادراك المواطنين للمهام الحساسة للمركز و لطبيعة الدور الذي يقوم به ، موضحة ان مهمة المركز تنتهي عند استقبال المكالمات وإحالة المتصلين الى الجهات الصحية المعنية في حالة الاشتباه وتوجيههم وارشادهم .

واشارة السيدة اوحيدة الى ان المركز يستقبل عشرات المكالمات التى يفضل أصحابها السخرية والتلاعب بهذا المجهود الوطني معبرة عن أسفها لتضييع البعض للمال والجهد والوقت للتشويش على عمل وطني يستهدف حماية الوطن ومواطنيه من وباء فتك بالعالم كله، معتبرة ان مثل تلك المكالمات تشكل عرقلة لعمل المركز في ظرف عصيب يقدم فيه المركز  خدمة هامة لربط المواطنين بوزارة الصحة بغية التبليغ  عن أية حالة اشتباه او طوارئ مرتبطة بفايروس( كورونا) وطاقمه يعمل24/24 ساعة لتؤدية عمل وطني بالغ الاهمية والحساسية فى هذه الظروف .

ودعت السيدة اوحيده كافة المتصلين بالمركز والمواطنين لاحترام طبيعة ودور المركز والتعاون معه لأداء رسالته النبيلة على أكمل وجه.

وفي هذا النطاق دائما ،اشارت اوحيده  الى اهمية  وعي المواطن بمخاطر كوفيد 19 و طرق الوقاية منه واهمية التقيد بالتدابير الوقائية التي اتخذتها الدولة في الأسواق والأماكن العامة و المساجد مع الحرص على الالتزام بالبقاء في البيوت  وعدم الخروج الى للضرورة القصوى و احترام حظر التجول و التباعد الاجتماعي و مسافة الامان وعدم تبادل كؤوس الشاي الى غير ذلك من المسلكيات داعية المواطنين الى الاتصال على الرقم الأخضر المجاني 1155 فور التحقق من حالة اشتباه او ظهور اعراض الفيروس ، فبهذه الطريقة – تضيف اوحيدة – سننتصر على الفيروس ونجنب بلادنا مخاطر هذه الجائحة العالمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى