السياسية

معلومات مثيرة عن السلسلة الموريتانية العم حمادة

عيدا عن كورونا …
قصة سلسلة العم حماده
كان من المخطط له أن تمتد سلسلة العم حمادة لثلاثين حلقة، تناقش مختلف القضايا المهمة في مجتمعنا؛ ولكن الأجواء لم تساعد على ذلك، ابتداء من أزمة كورونا التي تأثر منها الجميع وغياب الدعم المالي لهذا العمل، حيث تم على نفقتي الخاصة ” وانا مكطوع نعاله ” مما اضطرني أن اكون أنا المنتج والمصور والمخرج والممثل … انا الكل في الكل يعني هههه.
وقد عرضت هذا العمل على جميع القنوات المحلية، ابتداء من الموريتانية التي قدمت لها سيناريو السلسلة من أجل الانتاج “استخسرت فينا اجواب” حتى الآن، ثم غيرها من القنوات الخاصة، وقد احتجت كل منها بأزمة مالية تمر بها، واستقر الحال بأن حصلت على اتفاق مع قناة الوطنية ” اللا حكما اعطيتو لهم كدو” فلم يعوض لي الاتفاق معهم ما بذلته في إنتاج هذا العمل التلفزيوني.
ولكن مع هذه الخسارة المادية التي تكبدتها في هذا العمل، إلا أني اكتسبت ما لا يقدر بمال ولا ثمن وهو محبة الجماهير ❤ ومستوى النجاح الكبير الذي حظي به هذا العمل، وهو ما زاد من سعادتي، وشجعني على بذل المزيد والتفكير في المستقبل من أجل إنتاج مزيد من الأعمال التي أرجو أن تكون أحسن وأكثر ملامسة لقلوبكم، وتتحدث عن همومكم.
وفي الختام أشكر كل من شجعني ودعمني أواتصل بي.
Hamada Sidaty

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى