السياسية

اشهر رموز الصحافة العمومية في موريتانيا يتعرض لظلم كبير تفاصيل

يعتبر الصحفي المخضرم في الإذاعة الرسمية الموريتانية عداهي ولد اخطيرة واحد من ابرز واشهر الصحفيين العموميين في العقدين الاخيرين عرف ببرامجه الشبابية المتميزة مع بداية التسعينيات والتي كسرت جمود ورتابة تلك البرامج

واحدث تظورا مذهلا بها جعل نسبة المتابعة للإذاعة مرتفعة جدا وكون طوال مشواره المهني علاقة متميزة مع المستمعين وزملائه في الحقل ساعده في ذالك اخلاقه العالية وثقافته الواسعة وتمكنه العميق باللغة الفرنسية والعربية إضافة للغات الوطنية الاخري وكان الجميع يتوقع مكافأة هذا الجهد الإستثنائي والطويل بمنصب يليق بها ليس اقلها المدير العام للإذاعة التي افني زهرة شبابه بها لكن فوجئ الجميع بمدير الإذاعة الحالي محمد الشيخ ولد سيدي محمد مؤسس جريدة البشري التي عرفت بمدحها الشديد للرئيس السابق معاوية وسجلت نفسها كاول جريدة توجه اتهامات غير مسبوقة للرئيس المؤسس المرحوم المختار ولد داداه يقوم بإقالته من منصبه كمدير تجاري بطريقة مهينة وغير لائقة بمكانة عداهي وسط غضب من مدير الإذاعة علي نشر وثائق مالية لتسييره في موقع الاخبار وكان عليه بان يدرك بان  الوثائق اذا كانت صحيحة فلا يضر صاحبها نشرها إذا كانت شفافة وعادلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى