السياسية

حول امم افريقيا في نواكشوط قبل فوات الأوان

تستعد بلادنا لاستضافة حدث رياضي هو الاكبر منذ الاستقلال وحتي الوقت الحالي الا وهو كاس امم افريقيا للشباب والتي تعرف اهتمام رياضي واعلامي افريقي واعلامي علي اعتبار المتاهين لنهائيات كاس العالم للشباب من القارة الإفريقية ستكون من بطولة نواكشوط وبغض النظر عن اهمية الجوانب الفنية والتنظيمية فإن وجود منتخب موريتاني قوي في هذه النهائيات سيكون جد اساسي للرفع من معنويات وافراح الشعب الموريتاني وحماسه لمتابعة النهائيات

من الضروري ان يتم من الآن إختيار مدرب جديد وقادر علي رفع التحدي ليس المدرب المالي الحالي والذي علي الرغم من تحقيقه انجاز عالمي مع منتخب بلاده إلا انه فشل بشكل متكرر مع المنتخب الوطني للشباب رغم الفرص المتععدة التي اتيحت له والفترة الزمنية الطويلة التي منحت له وسيكون خيار التمسك به في نهائيات نواكشوط إستمرار لهذا الفشل وإضرار بفرحة إستضافة بلادنا لاول بطولة إفريقية معتبرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى