السياسية

هذا ماحدث لفتاة موريتانية وصلت الى وحدة كوفيد 19 بالمستشوى الوطني في حالة حرجة جدا

تماثلت للشفاء ولله الحمد والمنة البارحة؛ فتاة كانت تعاني من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، إضافة لكونها تعاني سابقا من بعض الأمراض المزمنة، وغادرت إلى منزل أهلها بعد أن أظهرت نتائج فحصها المخبري شفاءها بشكل كامل وخلو جسمها من الفيروس،

وقد وصلت الفتاة لوحدة كوفيد19 b بالمستشفى الوطني قبل أزيد من أسبوعين قادمة من مركز الأمراض المعدية والفيروسات، وهي في وضعية حرجة جدا و بحاجة ماسة للعلاج، حيث باشر الفريق الطبي المشرف على الوحدة العناية بها واخضعوها لجلسات علاجية مكثفة حتى منَّ الله عليها بالشفاء، وهي مناسبة عظيمة لشكر الله تعالى أولا على نعمه وكرمه وفضله، ثم شكر كل الطواقم الطبية على تضحيتاهم الجسام؛ سبيلا في إنقاذ الأرواح وتأدية لواجبهم المقدس ورسالتهم النبيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى