السياسية

ترقب مرسوم رئاسي جدید يحمل تعيينات سامية

یجمع العدید من المراقبین، على ترقب مرسوم رئاسي جدید في موریتانیا، بموجبھ تتم إقالة الوزیر الأمین العام لرئاسة الجمھوریة أحمد سالم ولد البشیر، وتعیین خلف لھ.

فالرجل مشمول في ملف التحقیق المتعلق بالفساد الذي تم خلال عشریة الرئیس السابق محمد ولد عبد العزیز، وتبعا لذلك لا یمكن استدعاءه إلا حین إنھاء مھامھ كوزیر، ھو وبقیة الوزراء المشمولین في الملف وھم:

وزیر النفط ، وزیر الصید  والأمین العام للحكومة .

وولد البشیر یشار إلیھ في الملف بصفتھ مدیر سابق لشركتي صوملك وسنیم وكوزیر سابق للطاقة، مما جعل من الضروري صدور مرسوم رئاسي بتعیین خلفھ لھ، لیكون ذلك إقالة لھ.

كما یفترض الإسراع في تعیین وزراء خلفا للوزراء المشمولین في القضیة، لإزالة المانع من الإستدعاء الفوري لھم في إطار التحقیق المتعلق بالملفات المریبة خلال عشریة ولد عبد العزیز، أو إبلاغھم بالإقالة لیزول المانع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى