السياسية

صورة الفلسطيني الذي توفي اليوم بعد أن عاش ما يناهز 50 عاما في موريتانيا ( صورة )

توفي بمستشفى الشيخ زايد في العاصمة نواكشوط ليلة البارحة الأستاذ الفلسطيني الشهير مازن نجاتي، والمقيم بموريتانيا منذ سبعينات القرن الماضي.

 ووصل نجاتي إلى موريتانيا بعد نكبة 1967 حيث عمل بمجال التجارة في نواكشوط، قبل أن يقرر الالتحاق بقطاع التعليم ويدرّس في كل من النعمة وروصو ونواكشوط.

 وتولى نجاتي بالثانويات الموريتانية تدريس مواد العلوم الطبيعية والتاريخ والجغرافيا واللغة الإنجليزية.

 وفي مقابلة صحفية سابقة مع قناة الجزيرة مباشر يقول الأستاذ نجاتي إنه كان يدرّس 36 ساعة في الأسبوع خلال بعض مراحل عمله في قطاع التعليم بموريتانيا.

 وولد المرحوم نجاتي عام 1943 في محلة الزيتون بغزة، ودرس بها مختلف مراحل التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى