السياسية

شركات الاتصال تساعد الشرطة في القبض علي اكبر محتال موريتاني تفاصيل

قالت مصادر مقربة من الأمن في مفوضية لكصر رقم 2 إن قسم الشرطة القضائية في المفوضية تمكن من توقيف مواطن موريتاني يتنقل بين موريتانيا والإمارات قبل يومين على إثر عشرات الدعاوي المقدمة ضده والمحالة إلى الشرطة في المفوضية للبحث فيها حول عمليان نصب واحتيال نفذها عليهم المشتبه في المدعو يسلم ولد الطيب .

وأضاف المصدر إن الشرطة في مفوضية لكصر 2 بدأت في ملاحقة  والمتهم  ومتابعة خطواته للقبض عليه قبل ما يناهز سنة وذلك بناء على دعاوي يقول أصحابها أنه احتال عليهم بإهامهم أنه يعمل وسيط لشركات في دولة الإمارات حيث ينسق معها في جلب العمال لها من موريتانيا، لتوظيفهم في مختلف الأعمال المدرة للمال.

الدعاوي .. وملاحقة الشرطة…

وقد أخذ من الضحايا الذين تقدموا بدعاوي ضده في تلك الفترة ما يناهز أربعة ملايين من الأوقية القديمة حسب المصدر.

ويبدو من خلال المعلومات التي حصلت عليها الشرطة التي كانت تتابعه وتلاحقه للقبض عليه –حسب المصدر- أن المشتبه فيه كان على علاقة وثيقة ببعض أفراد الأمن  يزودونه بالمعلومات عن حركة الشرطة في البحث عنه، الأمر الذي عسر القبض عليه.

وفي الفترة الأخيرة- أي قبل أيام حسب المصدر- قدمت مجموعة من المواطنين- كان قد احتال عليها وأخذ منها ما يناهز ثمانية ملايين من الأوقية القديمة- إلى النيابة بدعاوي ضده أحالتها إلى الشرطة في مفوضية لكصر2 للبحث والتقديم.

شركات الاتصال ترصد المشتبه فيه للشرطة..

الدعاوي المقدمة ضد المشتبه فيه زادت من نشاط الشرطة في البحث عن المشتبه فيه، وحصلت الشرطة أيضا من الضحايا على معلومات عن هواتفه والأرقام التي يتواصل عليها، وقد استعانت الشرطة بشركات الاتصال لتحديد مكان المشتبه في الذي رصد قبل أيام في حي من مقاطعة”كرو” بولاية لعصابة.

وقد كثفت الشرطة في لكصر جهودها بالتعاون مع النيابة في محكمة نواكشوط الغربية والشرطة في مفوضية “كرو” لضبط المشتبه.

القبض على المشتبه فيه في”كرو”..

وحسب المصدر فقد تم ضبط المشتبه فيه في المنطقة المذكورة وتم نقله وتوديعه في مفوضية لكصر رقم 2 التي باشرت التحقيق معه، حيث كشف لها عن مجموعة كبيرة من الضحايا كان قد احتال عليها بنفس الأسلوب الذي نصب به على الذين قبله. وتمت إحالته اليوم الأربعاء الى النيابة.

وقال المصدر إن إحالة المشتبه فيه تصادفت مع ضحايا جدد تقدموا إلى العدالة بدعاوي ضده، وبناء على دعاويهم أعاد وكيل الجمهورية المسطرة الى الشرطة في المفوضية لاستكمال البحث مع الضحايا الجدد وإعادة المسطرة إليه، حيث من المتوقع أن يعاد المشتبه فيه غدا إلى النيابة رفقة ضحاياه .

الحوادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى