السياسية

تفاصيل لقاء ولد منصور الغزواني الذي ادي لتعيين نجله بمجلس الوزراء الاخير

شكل اللقاء الذي خص به رئيس الجمهورية السيد جميل منصور رئيس حزب تواصل السابق قبل شهرين ، اللعز المحير للكثيرين وخاصة في أوساط وقيادة حزبه الاسلامي .

وقد أثار اللقاء استياء عارما سارعت قيادة الحزب على الكشف عن عدم التنسيق معها في خضم اللقاء نافية علمها به من أصله.

ولعل الغموض الذي أطبق على استقبال الرئيس لسياسي بوزن رئيس سابق لأحد أبرز أحزاب البلد خارج إطار حزبه ظل اللغز المحير والسر المحير لمعظم المراقبين .

ويأتي تعيين الشاب صلاح الدين بن جميل منصور ليكشف عن أول شفرة من طلاسيم فحوى اللقاء الذي أثار جدلا بين العامة والخاصة.

ومهما يكن من أمر فإن سياسة التخليف والتوريث تظل السمات الابرز في تجديد الطبقتين الوظيفية والسياسية.

هذا وقد أثار تعيين نجل منصور جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي حول طبيعة المعايير في التعيينات في ظل إعلان المساواة وتكافؤ الفرص بين جميع أبناء الوطن.

موقع صوت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى