السياسية

ولد الغزواني خارج نواكشوط خلال نهاية أكتوبر

يتوقع أن يؤدي الرئيس محمد ولد الغزواني زيارة لولاية تيرس نهاية أكتوبر الجاري، هي الأولى له لهذه الولاية منذ انتخابه رئيسا للبلاد أغسطس 2019.

 ويتوقع أن يزور ولد الغزواني منشئات عمومية في الولاية بينها إدارات الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم”.

وتشهد الولاية منذ أسابيع احتجاجات من السكان رافضة لإقامة مصانع لاستخراج الذهب باستخدام مادة “السيانيد”.

 وعقد والي الولاية إسلم ولد سيدي الاثنين اجتماعا خصص الموضوع، عقب منح تراخيص لمصانع معالجة مادة “اسيانيد ” في مجال التعدين بولاية تيرس زمور.

 وحضر الاجتماع عدد من المسؤولين الإداريين والمنتخبين المحليين، وبعض نشطاء المجتمع المدني في الولاية، وأوضح الوالي خلاله أن المصانع المرخصة، لن يتم العمل فيها قبل التأكد من احترامها التام للمعايير الصحية والبيئية ومعرفة الآثار البيئية والصحية الناجمة عنها وعدم وجود اي مخالفة بيئية في أي منشئاتها.

 ولفت إلى أنه سيتم تنظيم لقاء تشاوري تشارك فيه الجهات ذات العلاقة وخاصة وزارة البيئة إضافة إلى خبراء ومختصون في المجال والمنتخبون والأطباء ووممثلون عن هيئات المجتمع المدني بالولاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى