السياسية

وزير مثير يشيد بتخلي وزير مقرب من ولد عبد العزيز عن نهجه السابق

اعتبر سيدي محمد ولد محم؛ الرئيس السابق لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، أن المرء يمكن أن يخطئ في التقدير والموقف وزاوية الرؤية؛ مبرزا، في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك” تعليقا (ضمنيا) على اللقاء الذي جمع إسلكو ولد أحمد إزيد بيه اليوم مع رئيس الجمهورية في القصر الرئاسي، أن “الشجاعة الحقيقية هي أن نمتلك القدرة على إعادة التقدير وتغيير زاوية الرؤية”.

نص التدوينة:

“من القواعد التي تتقاطع فيها السياسة مع الأخلاق والمنطق السليم، أن بالإمكان في أي وقت أن نخطئ في التقدير والموقف وزاوية الرؤية، ليس في ذلك أي عيب، بل كل العيب في أن نستمر في موقف ندرك في أعماقنا خطأه، والشجاعة الحقيقية هي أن نمتلك القدرة على إعادة التقدير وتغيير زاوية الرؤية ومراجعة الموقف حين يتبين خطأه، وأن نضع أنفسنا حيث ينبغي أن نكون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى