السياسية

تفاصيل أول يوم من المواجهة بين المغرب و البوليساريو

انهار وقف إطلاق النار الموقع بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية فجر اليوم الجمعة، بعد تقدم قوة عسكرية مغربية نحو معبر الكركارات، بغية السيطرة عليه وطرد المعتصمين فيه.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن حالة من الهدوء تخيم على المعبر ، بعد تبادل إطلاق النار فجرا، وتراجع القوة العسكرية المغربية إلى مواقعها السابقة.

وقد حالت القوة المغربية السيطرة على الطريق الرابط بين مواقع تمركز قوات الجبهة شرق المعبر، والمدنيين الذين كانوا يتولون إغلاق المعبر منذ ثلاثة أسابيع.
القوات العسكرية التابعة للجبهة أرسلت كتيبتين على الفور.

الأولى من أجل إجلاء المدنيين من المنطقة بالكامل بعدما أنهار الوضع، والثانية من أجل وقف تقدم القوة المغربية.

وقد تبادل الطرفان القصف بالمدافع الرشاشة بشكل مباشر، قبل أن تعود القوة المغربية إلى مواقعها السابقة دون الحديث عن أي خسائر بشرية فى الطرفين لحد الآن.

وقد تمركزت قوة من الجيش الصحراوى وسط المعبر، بعدما تم إجلاء المدنيين منه.
وتم الدفع بتعزيزات عسكرية إلى المناطق المجاورة.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن القوات المغربية والصحراوية فى حالة استنفار قصوى بالمعبر الآن، وإن حالة من الهدوء المشوب بالحذر تخيم على أجواء المنطقة.

نقلا عن زهرة شنقيط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى