السياسية

وزير التهذيب من امبود: مخصصات الرواتب فى ميزانية 2020 زادت خمس مليارات

قال وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح ماء العينين ولد أييه إن الاهتمام بالمصادر البشرية احتل حيزا كبيرا من عمل قطاع التهذيب حيث شهدت مخصصات الرواتب فى ميزانية سنة 2020 زيادة تجاوزت خمسة مليارات من الأوقية القديمة، مكنت من اكتتاب حوالي 100 مفتش و 712 مدرسا جديدا والاستعانة بما يربو على 4000 مقدم خدمة تعليم لسد النقص في المدرسين وزيادة علاوة البعد بنسبة تراوحت بين 50 و 100%.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الوزير قبل قليل أمام رئيس الدمهورةي محمد ولد الغزواني بمناسبة افتتاح السنة الدراسية 2020 – 2021 المقام في مدينة امبود بولاية كوركول جنوب موريتانيا.

وأضاف الوزير أن قطاع التهذيب استفاد من جو الانفتاح الذي عرفته الساحة السياسية، فبادر مطلع العام الدراسي المنصرم بتنظيم لقاءات موسعة شملت أطياف الفاعلين والمهتمين بشأن التعليم وأفضت إلى إعداد خارطة طريق للإصلاح صادقت عليها الحكومة، مشيرا إلى أن مسارها التشاوري الموسع سينطلق فور اكتمال ما يتطلبه افتتاح السنة الدراسية الجديدة من إجراءات، ليكتمل فى أفق منتصف العام الجديد باعتماد قانون توجيهي يحدد ملامح المدرسة الجمهورية التي يريدها الموريتانيون لتربية ناشئتهم.

وأوضح الوزير انه في ذه الصدد  تم إنشاء المجلس الوطني للتهذيب الذي ستنطلق أعماله قريبا ليكون إضافة نوعية فى توجيه مسار الإصلاح.

وزير التهذيب أكد أنه تم رصد مبلغ 400 مليون أوقية قديمة لتحفيز المدرسين المتميزين، سيتم صرفه هذه الأيام بالتساوي لكل المدرسين تثمينا لما بذلوه جميعا من أجل إكمال السنة الدراسية المنصرمة التي تميزت بصعوبات جمة كان أبسطها تنظيم خمسة امتحانات في أقل من ثلاثة أشهر وتحضير الافتتاح الجديد في ظرف لم يتجاوز أسبوعين، مشيرا إلى أن هذه المكاسب تعززت  باكتتاب 883 مدرسا جديدا تم توجيههم إلى أماكن عملهم نهاية الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى