السياسية

تغييرات في الاحتفالات المخلدة للاستقلال بسبب “كورونا”

قالت مصادر خاصة ل”اتلانتيك ميديا” إن الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال هذه السنة ستشهد تغييرات طارئة تتجسد في التخفيف من الحفلات الكبرى الملازم للاحتفال بذككرى الاستقالال، خوفا من التقارب والتجمعات واللقاءت وذلك احترازا من انتشار عدوى “كورونا”.

ووفق المصدر فستقتصر احتفالات هذه السنة على رفع العلم الوطني وخطاب لرئيس الجمهورية، وعرض عسكري قصير حسب المصدر، حفظا على أمن المواطنين، مع الالتزام التام بالإجراءات الوقائية التي تقررها السلطات الصحية والعمومية لتفادي عودة ارتدادية لهذا الوباء الخكير الذي طوق العالم.

وستخلو الاحتفالات في عموم التراب الوطني من دواعي التجمعات والتقارب، مع افتراض ارتداء الكمامات والتباعد واستمرارية التوعية لتجنب انتشار موجة ثانية من “كورونا”.

وتعتبر قضية الحذر من “كورونا” قضية دولية، حيث أن جميع الدول التي توافق تاريخ  احتفالها بأعيادها الوطنية وأعياد الاستقلال، مع فترة “كورونا”، لم تحتفل بل فضلت المحافظة على صحة المواطنين، واللالتزام بالوصايا الصحية.

وتطالب “اتلانتيك ميديا” جميع الشعب الموريتاني في عموم التراب الوطني بالالتزام بتعليمات السلطات الصحية وبتعليمات اللجنة المكلفة ب”كورونا” وتدعو إلى مزيد من الحذر، واليقظة, من هذا الوباء العالمي الخطير، وعلى الجميع أن يأخذ حذره ويتطلع على حقيقة الوباء من الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى