السياسية

سیدة موریتانیة في نواكشوط حامل منذ عشر سنین ( ھویة )

كشف مصدر عائلي عن قصة سیدة في نواكشوط مشھورة حامل منذ عشرة أعوام .

ونقل المصدر عن مقرب من أسرة السیدة أن احد أطباء النساء سبق أن أحال السیدة إلى طبیب نفسي قبل سبع سنوات على خلفیة عدم اختصاصھ ، مؤكدا ان السیدة تعاني من مرض نفسي یدعى الحمل الوھمي مشیرا أن أعراض الحمل قد تظھر في حالة استفحالھ ، خاصة بعد انقطاع الدورة العادیة .

وقد رفضت السیدة الاحالة متھمة الطبیب بعدم الكفاءة مثلھ مثل اخصائي موریتانیا، وھو ما دفعھا إلى اللجوء طبیب نسائي بالسنغال .

وكان زوجھا وھو مسؤول كبیر قد حاول اقناعھا بخلاف ذلك إلا أنھا رفضت متعللة أنھا حامل ، وأن ھذا النوع من الحمل معروف لدى جمیع الموریتانیات ویدعى “ المخسور “ وقد یصلح بعد خمسة عشر سنة ، وھو ما دفع السید للاستفسار من احدى النساء المسنات ، والتي بدورھا أكدت أنھا رأت سیدة ولد لھا “ مخسور “ بعد عشرين سنة من الحمل ، ما دفعھ إلى التسلیم لتلك الطقوس .

ومازالت السیدة التي تجاوزت الخمسین من عمرھا تقوم برحلات إلى طبیبھا في السنغال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى