السياسية

زوجة رجل اعمال تقع في ورطة خطيرة بعد تصويرها في وضعية مخلة مع شاب في توجنين

افادت مصادر اعلامبة اليوم أن سيدة تسكن في مقاطعة توجنين عاشت منذ أسبوع  في دوامة نفسية صعبة، وذلك بعد أن تم تصويرها في وضعية مخلة مع برجل كانت تتوسم فيه ” المسؤولية “، لكنه استغل جهلها في معرفة الهواتف الذكية وقام بتسجيل وتوثيق لقاءاته معها.

وبعد أسبوعين من المواعدة، انفصل عنها و أصبح يهددها بنشر تلك المقاطع على الانترنت إن هي لم تدفع له مقابل ذلك من المال، وهي المتزوجة من رجل ثري يعمل منذ سنوات في مجال التجارة خارج البلاد .

وبعد أن ضاقت السُبل بالسيدة حاولت استعطاف الرجل في البداية لكن دون جدوى، استسلمت لطلبه وأرسلت له المبلغ المالي الذي طلبه مع وسيط، لكنها لم تكن تعرف أن هذا المبلغ هو مجرد بداية لمسلسل ابتزاز طويل لم ينته ولم تستطع هي مقاومة ابتزازه.

وأمام هذه الوضعية التي اصبحت كابوسا ينغص حياتها لم تجد بدا من الاستعانة بأحد أقربائها يعمل في الامن،حيث طلب منها قريبها هذا  مواعدة الرجل .

وبعد متابعة لصيقة، تمكن قريب السيدة  من معرفة المبتز عن طريق حارس سيارات أوقف عنده سيارته  وذلك على مقربة من الشقة  التي يسكن فيها في مقاطعة تفرغ زينة، وأمهله حتى دخل الشقة، فدق عليه الباب وقدم له نفسه طالبا منه اعطاءه صور المرأة المسجلة من هاتفه، مقابل عدم النيل منه أو الشكوى .

فماكان من الرجل المبتز إلا أن رضخ لأمر الواقع مقابل طي الموضوع من الطرفين .

” السبيل ” من مصادرها الخاصة علمت أن السيدة متزوجة وأم لأطفال، وتملك حانوتا لبيع الملابس النسوية ، وقد حكت هذه القصة إحدى صديقاتها في لحظة كانت توجه فيها إرشادات ونصائح لصديقة اخرى لها ،بضرورة أخذ الحيطة والحذر من الرجال ومن الهواتف الذكية المنتشرة بكثرة اليوم .

 

نقلا عن موقع ” السبيل ” بتصرف طفيف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى