السياسية

سينما قرطاج تأبن أكبر سينمائي موريتاني ( صورة + هوية )

تستعد تونس لتنظيم أيام السينما بقرطاج في الفترة ما بين 18 إلى 23 دجمبر الجاري وذلك بعد تأجيلها مرتين بسبب جائحة كورونا.

وستشهد هذه الأيام تأبينا خاصا لأربعة سينمائيين أفارقة خلدوا ذكرهم في عالم السينما وقدموا إسهامات رائعة خلال مسيرتهم الحافلة قبل أن يختطفهم الموت، وهم السينمائي الموريتاني محمد هندُ الذي ستعرض له أربعة أفلام، والسينمائي السينغالي جبريل جوب، والسينمائيين التونسيين عبد اللطيف بن عمار وسلمه بكار.

وللتذكير فقد ولد عبيد محمد مدُّون هندُ سنة 1936 بأطار وتوفي يوم 2 مارس 2019 في باريس. ومعروف أنه هاجر في صباه إلى فرنسا وعمل هناك حمالا ثم طباخا قبل أن يدرس المسرح والسينما ويصبح أحد أكبر فناني جيل التأسيس الإفريقي الثاني بعد جيل صمبن أوسمان. وقد عرف بإتقان الدبلجة إذ ذاع صيته بدبلجة صوت الممثل الأمريكي أدي مورفي في دور المفتش آكسيل فولي، كما دبلج للعديد من كبار الممثلين العالميين.

وحصل الراحل، المعروف اقتصارا بـ”مد هوندو”، على جائزة فيسباكو في بوركينافاسو سنة 1986، كما حصل على جائزة أحسن فيلم في مهرجان لندن سنة 1994.

وعرف محمد هند بنضالاته، من خلال الأعمال السينمائية، ضد الامبريالية والاستعمار والدكتاتورية. وكان قد قدم دعما معنويا كبيرا للمعارضة الموريتانية في الخارج خلال عهد نظام الرئيس السابق معاوية ولد الطايع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى